خلال محاضرتها “قوة البيانات”, طرحت الدكتورة مونيكا هالكورت ثلاث أسئلة مهمة حول  البيانات: كيف يمكننا العيش مع الكم الكبير من البيانات؟ وما واجبنا الأخلاقي تجاه هذه البيانات؟ وكيف يمكننا التأكد من مفعول واجبنا الأخلاقي؟

دكتورة مونيكا هالكورت، هي أستاذة مساعدة في الإعلام الرقمي والاتصالات الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الأميركية، قسم فنون الاتصال. تستكشف أبحاثها الحياة الاجتماعية للبيانات، مع التركيز بشكل خاصّ على العلاقة بين البنى التحتية الرقمية والمطالبة السياسية في سياق النضال الاجتماعي والمعونة الإنسانية ويتركّز عملها ضمن نطاق العالم العربي

تحميل ملف المحاضرة

مشاهدة: محاضرة قوة البيانات